close button
انتقل إلى إيران وير لايت؟
يبدو أنك تواجه مشكلة في تحميل المحتوى على هذه الصفحة. قم بالتبديل إلى إيران وير لايت بدلاً من ذلك.
سوريا

خلال 24 ساعة.. محاولتا اغتيال متفرقة طالت قياديَين في درعا جنوبي سوريا

3 يونيو 2022
تيم الأحمد
٢ دقيقة للقراءة
مجموعات محلية مع فرع الأمن العسكري في الجنوب السوري
مجموعات محلية مع فرع الأمن العسكري في الجنوب السوري

نجا قياديَين في الجنوب السوري، من محاولتي اغتيال، خلال 24 ساعة، بعد تعرضهما لإطلاق الرصاص، في حادثتين متفرقتين. 

وأطلق مجهولون النار على القيادي في الأمن العسكري مصطفى قاسم المسالمة الملقب بالكسم أثناء تواجده في حي المطار في مدينة درعا، ما أدى إلى إصابته بأربع رصاصات في يده وصدره، ونُقل على إثرها إلى مشفى "الرحمة" الخاص في مدينة درعا، فيما فرض عناصر تابعين له طوقا أمنيا في محيط المشفى درءاً من حصول هجوم آخر.

وكان "الكسم" قيادياً سابقاً في فصائل المعارضة المسلحة ضمن تشكيل عسكري يسمى "لواء أحفاد خالد بن الوليد" العامل في منطقة درعا البلد، وعضواً في غرفة عمليات البنيان المرصوص سابقا، قبل توقيع المعارضة اتفاق تسوية صيف عام 2018، وانتسب أغلب عناصره في فرع الأمن العسكري في درعا "فرع 265"، وله ثلاث مقرات، أحدها في حي المطار وسط مدينة درعا، والثاني في حي المنشية في درعا البلد، والثالث في مركز الجمرك درعا القديم على الحدود السورية الأردنية جنوبي درعا.

وتعتبر هذه المحاولة السابعة لاغتيال الكسم منذ انضمامه للمخابرات العسكرية، في حين طالت محاولات اغتيال أخرى كلا من عماد أبو زريق وأبو علي اللحام، وجميعهم قادة مجموعات محلية تتبع لفرع الأمن العسكري في درعا الذي يترأسه العميد لؤي العلي.

الكسم بعد الاستهداف  الصورة متداولة على الفيس
الكسم بعد الاستهداف الصورة متداولة على الفيس

كما تعرض القيادي محمد علي نايف أبو خشريف الملقب "القرموطي" لمحاولة اغتيال، حيث أطلق ملثمون يستقلون دراجة نارية عليه الرصاص أثناء تواجده في الشارع الرئيسي في بلدة تسيل في ريف درعا الغربي، نقل على إثرها إلى مشفى مدينة نوى الحكومي لتلقي العلاج. 

وشغل القرموطي قيادي في فصائل المعارضة المسلحة قبل توقيعها اتفاق التسوية صيف 2018 ثم التحق بفرع الأمن العسكري، ويتزعم مجموعة محلية مكونة من 20 عنصرا تتبع لفرع الأمن العسكري كقوة رديفة لعناصر الأمن العسكري المتمركزين في مبنى بلدية تسيل، بعد خروج عناصر المخابرات الجوية من كامل الريف الغربي بموجب اتفاق التسوية صيف 2021، والذي بموجبها أعاد سيطرة النظام على كامل المحافظة برعاية الجانب الروسي.

وفي السياق، أصيب طفلان بجروح متوسطة إثر انفجار صاعق من مخلفات النظام في السهول الغربية من مدينة إنخل في ريف درعا الغربي ونقلوا على الفور إلى مشفى الصنمين الحكومي عصر يوم الجمعة.

إرسال تعليق

Ad Component
اليمن

الأمم المتحدة: طرفا النزاع في اليمن يوافقان على تجديد الهدنة لشهرين إضافيين

2 يونيو 2022
احمد عبد الله
٢ دقيقة للقراءة
الأمم المتحدة: طرفا النزاع في اليمن يوافقان على تجديد الهدنة لشهرين إضافيين